إستضافت عائلة الكلمة الإلهية الأب بولس مارديني في أمسية إنجيلية

script async src="//pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

إستضافت عائلة الكلمة الإلهية الأب بولس مارديني في أمسية إنجيلية تحدث فيها عن غنى إيماننا المسيحي وعن ضرورة فهمه وعيشه لنكون منارة للشعوب ولننجح في نشر البشارة في كل مكان بحزم وأمانة تبعاً لتعاليم سيدنا يسوع المسيح الذي طلب منا أن نؤمن ونترجم إيماننا بالأعمال لنكون شهوداً له في هذا العالم. هو الذي قال لبيلاطس مؤكداً له: “لهذا قد أتيت إلى العالم لأشهد للحق. كل من هو من الحق يسمع صوتي” (يو 37:18) لم ينكر يسوع حقيقته يوماً بل كان يجاهر بها ويظهر ذلك جلياً حين سأله رئيس الكهنة : أستحلفك بالله الحي أن تقول لنا هل أنت المسيح إبن الله؟ فكان جوابه أنت قلت (مت 64:26) لم يعرف يسوع المجاملة على حساب الحق والحقيقة بل طرد الباعة من الهيكل بعدما قلب مناضد الصيارفة ومقاعد باعة الحمام وقال لهم:”مكتوب بيتي بيت الصلاة يدعى وأنتم تجعلونه مغارة لصوص” (مت 13:21). تابع الأب مارديني كلامه ليؤكد أن علينا أن نسير على خطى يسوع، ننشر البشارة بقدرة الروح القدس الساكن فينا “في تلك الساعة لستم أنتم المتكلمين، بل روح أبيكم الذي يتكلم فيكم” (مت 20:10) مهما كلفنا ذلك من تضحيات، فالتحديات كثيرة ولن يمكننا دخول الملكوت إلا من الباب الضيق. “يا بني أعطني قلبك” هذا ما طلبه منا الرب ولهذا يجب علينا أن نكون له بكليتنا قلباً وقالباً، نعيش تعاليمه ووصاياه لنصل إلى مجد الملكوت. وختم الأب بولس مارديني الأمسية بصلاة شكر ليسوع الذي جمعنا طالباً منه أن نكون مطيعين لكلمته وشهوداً حقيقيين له في هذا العالم.

رابط مختصر
2017-10-06
أترك تعليقك
0 تعليق
admin