رحلات جوية من سيدني إلى لوس أنجلوس تستغرق 7 ساعات!

script async src="//pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

رحلات جوية من سيدني إلى لوس أنجلوس تستغرق 7 ساعات!

كشف رئيس “فيرجن أستراليا” جون بورغيتي عن خطة الشركة للعمل على شراء طائرات نفاثة بسرعة الصوت للعمل على خط رحلات سيدني – لوس أنجلوس بحيث تصبح مدة الرحلة 7 ساعات على أمل انتهاء العمل بهذا المشروع خلال 10 سنوات.

وحسب صحيفة Australian كشف بورغيتي خلال مؤتمر في كانبرا عن اطلاعه على الجهود “الاستثنائية” التي يبذلها المصنعون لتطوير طائرات الركاب  تفوق سرعتها سرعة الصوت. وقال أنه من المتوقع أن نشهد في السنوات العشرة القادمة تسيير رحلات تجارية بواسطة هذه الطائرات النفاثة وبصورة آمنة للمسافرين.

شركة Boom  والتي تتخذ من مدينة Denver مقراً لها، تعمل حالياً على وضع خطط  بناء هذه الطائرات النفاثة التي يمكن أن تصل سرعتها إلى 2335 كم/ساعة أي أسرع من طائرة الكونكورد مما يعني تخفيض وقت الرحلة من سيدني إلى لوس أنجلوس إلى 7 ساعات بالمقارنة الرحلة العادية التي تستغرق 13 ساعة حالياً.

ومن المتوقع أن تطلق الشركة النموذج الأولى لهذه الطائرة العام القادم على أمل تسيير رحلات ركاب بشكل تجاري في 2020. أما بما يتعلق بتمويل هذا المشروع الطموح فقد أبدى مؤسس مجموعة فيرجن الملياردير ريتشارد برانسون استعداد مجموعته لدعم شركة Boom  وتوفير الخدمات التشغيلية فضلا عن استعدادVirgin لشراء 10 طائرات.

وعلى صعيد متصل، كانت شركة Qantas قد أعلنت نيتها تسيير رحلات مباشرة من أستراليا إلى كل من لندن ونيويورك خلال خمس سنوات وذلك على متن طائرات Boeing و Airbus مصممة للرحلات الطويلة التي قد تصل مدتها إلى أكثر من 15 ساعة.

ولكن يبدو أن تطوير قطاع النقل الجوي لن يقتصر على الطائرات النفاثة! فحسب تصريحات مؤسس شركة SpaceX فإن شركته تنوي تطوير مركبة فضائية بغرض تسيير رحلات تجارية للركاب أيضاً.

رابط مختصر
2017-10-05 2017-10-05
أترك تعليقك
0 تعليق
admin