البطريرك يونان يلقي كلمة مشاركاً في حلقة نقاش ضمن مؤتمر مستقبل المسيحيين في العراق – بروكسل – بلجيكا

3 يوليو 2017 326 مشاهدة آخر تحديث : الإثنين 3 يوليو 2017 - 2:49 مساءً

Advert test

بعد ظهر يوم الخميس 29 حزيران 2017، وضمن فعاليات مؤتمر مستقبل المسيحيين في العراق، المنعقد في البرلمان الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل، شارك البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، في حلقة نقاش بعنوان: “الموقف الأخير: إنقاذ المسيحية في العراق”.

شارك أيضاً في هذه الحلقة البطريرك مار اغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، وأدار النقاش النائب في البرلمان الأوروبي السيّد يورجي هولفيني. كما كانت مداخلة لكلٍّ من الأرشمندريت عمانوئيل يوخنّا من كنيسة المشرق الآشورية، والمونسينيور بونيفاس.

شكر البطريرك في كلمته خلال حلقة النقاش هذه المنظّمين والداعين لهذا المؤتمر الهامّ، وكذلك المشاركين والمتكلّمين، مؤكّداً على أنه يجب علينا أن نخرج من دائرة العواطف والكلمات والمثاليات في مقاربتنا لوضع المسيحيين وحضورهم في العراق، معتبراً أنّ علينا أن ندافع حقيقةً عن وجودنا ووجود شعبنا المسيحي في العراق كما في سوريا، كي لا نصل لا سمح الله إلى ما وصلنا إليه في تركيا اليوم بعد أكثر من مئة عام على الإبادة التي تعرّض لها أبناء شعبنا، إذ تضاءل عدد المسيحيين فيها بشكل مخيف جداً.

وشدّد البطريرك على ضرورة الخروج بموقف واحد، فنطالب بالمحافظة على وجود شعبنا في العراق، وذلك بعيشنا بكرامتنا والتمتّع بالحقوق والحرّيات بالمساواة مع جميع المكوّنات الأخرى، وبدون هذا الموقف الموحّد لا يمكن أن نبثّ نفحة الأمل والرجاء في أبناء شعبنا وبخاصة الشباب منهم الذين لم يعد أمامهم سوى خيار الهجرة بحثاً عن عيش آمن وكريم ومستقبل باهر ومُشرق.

وجدّد مطالبته القوى الدولية الفاعلة بإحقاق الحقّ والدفاع عن الحقوق والحرّيات والكرامة الإنسانية للجميع في العراق كما في سوريا.

المصدر :http://www.zaxota.com/?p=11763