لأول مرة في تاريخ رؤساء #الولايات_المتحدة الأميركية، تكون أولى المحطات الخارجية إلى دولة عربية إسلامية، حيث أعلن الرئيس الأميركي دونالد #ترمب، الخميس، أنه سيقوم بأول زيارة خارجية له يبدأها بزيارة #السعودية في الـ23 من مايو الجاري، ثم يزور إسرائيل ثم الفاتيكان.

وقال ترمب من البيت الأبيض: “أفتخر بأن أنقل لكم هذا الإعلان التاريخي والعظيم، وهو أن زيارتي الخارجية الأولى كرئيس للولايات المتحدة الأميركية ستكون للسعودية، ثم إسرائيل، وبعد ذلك روما”.

وذكر في كلمته قبل الزيارة للشرق الأوسط، أنه ليس من مهمة الولايات المتحدة أن تملي على الآخرين طريقة الحياة التي يجب أن يسلكوها، بل إن الهدف هو بناء ائتلاف من الأصدقاء والشركاء الذين يتقاسمون هدف مكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط.