ألمانيا تفرض حظرا جزئيا على ارتداء البرقع

script async src="//pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

ألمانيا تفرض حظرا جزئيا على ارتداء البرقع

هل تؤيدون هذا القرار أم تعتبرونه قيدا على الحرية الشخصية؟

تبنى النواب الألمان مساء الخميس قانونا يفرض حظرا جزئيا على ارتداء البرقع، خصوصا للموظفين، بعملية تصويت تأتي بعدما استقبلت ألمانيا أكثر من مليون مهاجر، معظمهم من المسلمين.

ويرغم النص الموظفين الحكوميين بأن تبقى وجوههم مكشوفة بالكامل خلال عملهم، إلا أنه لا يحظر ارتداء البرقع في الأماكن العامة.

وهذا القانون الذي اعتمد قبل بضعة أشهر من الانتخابات التشريعية المرتقبة في 24 أيلول/سبتمبر، والتي ستؤثر عليها بشكل رئيسي مسألة اندماج المهاجرين الذين تدفقوا إلى البلاد، يتعلق بالموظفين والعاملين في القطاع العام، بما في ذلك القضاة والجنود. وينطبق أيضا على أعضاء اللجان الانتخابية.

ويشير نص القانون إلى أنه في ما يتعلق بالأشخاص غير العاملين في المؤسسات العامة، فيمكن للسلطات “عندما يكون التحديد ضروريا ومطلوبا” أن تطلب نزع البرقع.

ويتضمن نص القانون التي اعتمد مساء الخميس استثناءات، في حالات خطر العدوى مثلا.

Burqa-clad women walk at the Hazrat Ali Shrine in the northern town of Mazar-i-Sharif in Balkh province on March 19, 2009. Tens of thousands of Afghans from all over the war-scarred country have poured into the northern town ahead of the Afghan New Year, called Naw Ruz which is due on March 21. Afghans come to Mazar-i-Sharif because of the presence of the Hazrat Ali shrine where special religious ceremonies are taking place on New Year’s day. AFP PHOTO/SHAH Marai (Photo credit should read SHAH MARAI/AFP/Getty Images)
رابط مختصر
2017-04-30
أترك تعليقك
0 تعليق
admin