مواطنون جدد يحصلون على الجنسية الأسترالية في المعرض الفصحي الملكي

17 أبريل 2017 521 مشاهدة آخر تحديث : الإثنين 17 أبريل 2017 - 12:51 مساءً

Advert test

مواطنون جدد يحصلون على الجنسية الأسترالية في المعرض الفصحي الملكي

استضاف المعرض الفصحي الملكي حفل منح الجنسية الأسترالية  تحت عنوان الديوقراطية، المساواة تحت القانون والإحترام المتبادل حفل منح الجنسية الأسترالية لمواطنين جدد.

مئة وخمسة وتسعون شخصا حصلوا على الجنسية الأسترالية في احتفال مميز استضافه المعرض الفصحي الملكي في الحادي عشر من نيسان(أبريل) الحالي.

تواجد ميكروفون الSBS Arabic 24   في هذا الحفل والتقى بعض الحاصلين على الجنسية الأسترالية من خلفية عربية .

انها السنة الثالثة على التوالي يقيم المعرض احتفالا خاصا بهذه المناسبة. تخلل الحفل عروضات فنية متعددة الثقافات تعكس روح التعددية الأسترالية. ويعتبر القيمون على المعرض ان ما يصبو اليه الRoyal Easter Show هو تعزيز التعايش والتناغم في المجتمع.

يزداد عدد الحاصلين على الجنسية سنة بعد سنة بحسب ما جاء في الخطابات التي القيت في المناسبة والتي صبت جميعا في خانة الوحدة والتعددية التقافية التي يتميز بها الشعب الأسترالي

حضر الحفل شخصيات مرموقة منها النائب عن منطقة ستراسفيل Mr Andrew Soulos  و المديرة المعينة حديثا لدائرة المواطنة في    .Ms Vee Moser, NSW

ووزير  التعددية الثقافية فس نيو ساوث ويلز Ray Williams و حاكم الولاية David Hurley وزوجته كما حضر عدد كبير من ممثلين سياسيين ومسؤولين وقيمين على المعرض الفصحي الملكي

أجمع الخاطبون بالمناسبة على ان الشعب الأسترالي هو شعب متعدد الثقافات ومتنوع الخلفيات ، يتكلم لغات اثنية ولكنه يؤلف عائلة واحدة في وطن واحد بغض النظر ان عاش المواطن في أستراليا كل حياته وان كان وصل اليها حديثا وهذه هي الهوية الأسترالية .

التقى ميكروفون الاس بي اس عربي حاصلين على الجنسية الأسترالية من خلفية عربية.

أولهم السيدة رحمة مطارنة من الأردن التي تكلمت عن المسيرة التي أدت بها الى أستراليا

وفي غمرة الفرح تصاعدت الأمنيات بالسلام والوئام لكل البلدان ولأستراليا المزيد من النجاح والإزدهار.

والتقى ميكروفون الاس بي اس السيد عمران منسي الذي عبر عن فرحته وامتنانه وعن عزمه ونيته بتسخير مواهبه وطاقاته وامكانياته لبناء مستقبل أفضل ورد الجميل الى أستراليا.

وأكمل ميكروفون الاس بي اس جولته والتفى مصطفى بلال مصطفى الفلسطيني الأصل ، الذي سكن في سوريا والإمارات سابقا وقد درس الهندسة المدنية خلال اقامته في أستراليا و بدا للتو العمل في هذا المجال.  يعتبر مصطفى ان أستراليا بلد الحرية والفرص لبناء مستقبل أفضل وهو شاكر لهذه الجنسية اتلتي تخوله ان يدعو أستراليا وطنه.

استمعواهنا الى البث المباشر لاذاعتنا و لاذاعة BBC أيضا

http://www.sbs.com.au/arabic/live

 

المصدر :http://www.zaxota.com/?p=10952