أعلنت وزارة #الدفاع_العراقية، مساء الأحد، تحطم طائرة تابعة لسلاح الجو، خلال مهمة تدريب، ونجاة طاقمها. وقالت الوزارة، في نبأ عاجل بثه التلفزيون الرسمي، إنه “خلال طلعة تدريبية لإحدى الطائرات التابعة لكلية القوة الجوية (تابعة لسلاح الجو العراقي)، الأحد، تعرضت الطائرة لخلل فني بالمحرك في الجو”.

وأضافت أن قائد الطائرة “استطاع إبعادها عن المناطق المزدحمة بالسكان والهبوط في منطقة خالية”. وأشارت إلى أن “طاقم الطائرة نجا لكن أجزاء من الطائرة تحطمت جراء ارتطامها بالأرض”.

من جهته، قال مصدر في #سلاح_الجو_العراقي ، في تصريح صحافي، إن الطائرة كانت في مهمة تدريبية، جنوبي البلاد، عندما أصيبت بخلل في المحرك.

وأضاف أن الطيار تمكن من إبعاد الطائرة عن المناطق الآهلة بالسكان والوصول بها إلى قرب قاعدة “الإمام علي” الجوية بمحافظة ذي قار.

ولم يتسن للمصدر التأكد من طراز الطائرة، لكنه أشار إلى أنها تستخدم لغرض التدريب وليس القتال. ويمتلك سلاح الجو العراقي 18 مقاتلة من طائرات F16 الأميركية، إضافة إلى مقاتلات من طراز سوخوي 25 الروسية، وأسراب أخرى من الطائرات الأميركية التي تستخدم لأغراض التدريب والاستطلاع الجوي.