في دهوك .. طفلة امام شبح بتر يدها والسبب خطأ طبي قاتل

16 أبريل 2017 753 مشاهدة آخر تحديث : الثلاثاء 18 أبريل 2017 - 1:29 مساءً

في دهوك .. طفلة امام شبح بتر يدها والسبب خطأ طبي قاتل

ايفان زيباري

طفلة في عمر الزهور لم تجاوز عمرها الثلاث سنوات اصيبت بوعكة صحية واضطر والداها الى اخذها للطبيب حيث قام احد افراد الكادر الطبي بوضع ( كانيولا ) بشكل غير صحيح في احدى يديها وبعدها اصيب يدها بألتهاب يقول اب الطفلة سناء انه لاحظ مع مرور الوقت ان لون جلد يدها يحمر وهذا ما جعله يهرع ليجلب الطبيب ويخبره بالحالة حينها تم استخراج الكانيولا وتم اعطائها بعض الادوية المضادة لكن مع مرور الوقت تطورت الحالة وهذا ما جعل الطبيب يرسلها بشكل فوري الى مستشفى الطوارىء الخاص بالحوادث في دهوك وما ان وصلت المريضة تم ادخالها الى احدى اجنحة المشفى لكي تتلقى العلاج …..

مرت عدة ايام ولم تتحسن حالة سناء بل زادت صعوبة فكفها تحول الى اللون الازرق الغامق والاطباء وقفوا عند الحالة واخر حلولهم هي ان يقوموا ببتر يدها …….

يا للهول طفلة بعمر الزهور تبتر يدها اي كارثة انسانية هذه فهي ذهبت للمشفى واجزائها كاملة وسوف تخرج منها واحد اجزائها ناقصة ما حدث في البداية كان في مستشفى كولان في قضاء عقرة والخطأ الطبي القاتل كان سببه الكادر الطبي المشرف على الحالة اما النهاية فسناء الان ترقد على سرير الوجع والالم …..

لست حزينا لأنها ابنة ابن عمي وزيبارية المنبع والاصل لكنني حزين لأنني ارى زهرة نقية ناعمة امامي تواجه مصير قطع احد فروعها وهذا ان دل على شيء فأن دليل قاطع على سوء الخدمة الطبية التي يقدمها الاطباء والممرضون في مديرية صحة دهوك بأعتبارها المؤسسة الادارية والطبية التي تترأس كل المستشفيات والمراكز الصحية في مدينة دهوك واقضيتها ونواحيها فالاطباء يحصلون على ملايين الدنانير كرواتب ومخصصات تحت مسميات عديدة والممرضون ايضا يستحصلون على مبالغ لكن مع فارق النسبة المئوية بينهم وبين الاطباء في حين ان الكادر الاداري والذي يعمل بجهد ونشاط طيلة 30 يوما خلال الشهر وطيلة اوقات العمل الرسمية فهم لا يحصلون سوى على الراتب وان تم اعطائهم مبالغ مالية كنوع من انواع المخصصات بين فترات زمنية متباعدة فهي لا تتجاوز عدة عشرات من الالاف العراقية اي ان هنالك فجوة نقدية كبيرة بين طبقات العاملين في السلك الصحي في مدينة دهوك في النهاية يكون الجهد والتعب والارهاق من نصيب الاداريين مقابل بقايا مالية لا قيمة لها واخطاء طبية فادحة لمن تدفع لهم حكومة اقليم كوردستان ملايين الدنانير …..

هنا تتوضح قيم ومفاهيم الطبقية التي تؤمن رغد العيش ورفاهيته للكادر الطبي وازمات وعوائق اقتصادية للكادر الاداري هذا من جانب وسوء تخطيط وعدم كفاءة وتنظيم اضافة قلة الخبرة والمهارة والتدريب كل هذه الامور جعلت الطفلة سناء تعاني شبح بتر يدها …..

المصدر :http://www.zaxota.com/?p=10926