البابا: قرب من الأساقفة والكهنة والمسيحيين المخطوفين أو الرهائن

28 يناير 2017 126 مشاهدة آخر تحديث : السبت 28 يناير 2017 - 12:19 صباحًا

Advert test

البابا: قرب من الأساقفة والكهنة والمسيحيين المخطوفين أو الرهائن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء 27 كانون الثاني/يناير 2017

الفاتيكان – قال البابا فرنسيس “إن قلبي قريب من الأساقفة والكهنة والمكرسين والمؤمنين المسيحيين من ضحايا عمليات الخطف القاسية أو من أخذوا منهم رهائن أو عبيدا”.

ولدى استقباله في القصر الرسولي بالفاتيكان الجمعة، أعضاء اللجنة اللاهوتية الدولية للكنيسة الكاثوليكية والكنائس الأرثوذكسية الشرقية، دعا البابا الى “وضع إنهاء الصراعات”، كما “تضرع لله ليكون مع السكان الذين يكابدون المحن”، وبشكل خاص “الأطفال والمرضى وكبار السن”، مذكرا بأنه “إن تألم عضو واحد في جسد الكنيسة يؤدي الى تألمها بأسرها”، فهذه “المعاناة تشملنا جميعا”. وأشار البابا بيرغوليو الى “انتشار العنف والأعمال الفظيعة التي يرتكبها التطرف الأصولي”. وقال “ندرك أن حالات المعاناة المأساوية كهذه تتجذر بسهولة أكبر في أجواء الفقر واللا المساواة والاقصاء الاجتماعي”، وكذلك “بسبب عدم الاستقرار الناجم عن تفضيل مصالح خاصة، غالبا ما تكون خارجية”، وكذلك “عن صراعات سابقة خلقت ظروفا معيشية سيئة وصحارى ثقافية وروحية، يسهل التلاعب بها وبث التحريض على الكراهية”.

المصدر :http://www.zaxota.com/?p=10354