ظهرت الصور الأخيرة الصادمة لنجم البوب البريطاني الراحل، جورج مايكل، بعد ساعات من رحيله. وبدا المغني في الصور المأساوية التي توثق نهاية نجم يتناول العشاء مع صديق وهو في حال يرثى لها.

ويعود تاريخ التقاط تلك الصور إلى يوم 14 سبتمبر/أيلول 2016 في مطعم بالقرب من منزله في أوكسفوردشير، وهي مقاطعة في جنوب شرقي إنجلترا، وتبعد عن شمال غربي لندن حوالي 60 كيلومتراً.

وكانت ملامح النجم الراحل في الصور منتفخة من جراء العلاجات التي خضع لها للعلاج من إدمان المخدرات، وفقاً لما ذكر العديد من الصحف البريطانية التي نشرت الصور الاثنين.

وتوفي المغني الشهير جورج مايكل، المولود في لندن، يوم الأحد، الذي وافق الاحتفالات بعيد الكريسماس، في منزله عن 53 عاماً.

وذاع صيت مايكل في ثمانينيات القرن الماضي مع فريق “وام” الموسيقي قبل أن ينفصل عنه ويواصل الغناء بمفرده.

مايكل في لقطاته الأخيرة يتناول العشاء برفقة صديق

وقال مدير أعمال مايكل في بيان: “تطالب أسرته باحترام خصوصيتها في هذا الوقت العصيب والحزين. ولن تكون هناك المزيد من التعليقات في هذه المرحلة.”

وعانى مايكل، واسمه الحقيقي جورجيوس كيرياكوس بانايوتو، واشتهر بأغنية “كيرليس ويسبرس” أو همسات ضائعة، من سلسلة حوادث ومتاعب صحية في الأعوام الماضية، بحسب تقرير لوكالة “رويترز”.

وفي مايو/ أيار عام 2013 خضع للعلاج الطبي من “جروح وكدمات بسيطة” بعد حادث تحطم سيارة قالت تقارير إعلامية إنه وقع خارج لندن على طريق سريع في وقت الذروة.

وفي عام 2011 ألغى جولة موسيقية في أستراليا، بسبب “تعب شديد” بعد إصابته بالتهاب رئوي حاد في فيينا، حيث أمضى شهرا في العناية المركزة. كما اضطرته حالته الصحية لإلغاء عدة حفلات موسيقية مهمة.

وباع مايكل حوالي 100 مليون اسطوانة طوال حياته الفنية، لكنه تصدر عناوين الأخبار في الأعوام الأخيرة، بسبب حياته الشخصية المثيرة.

واشتهر بانتقاده الحاد والعلني للغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في عام 2003 ومشاركة بريطانيا فيه.

محبو جورج مايكل وضعوا أكاليل الزهور عند بيته
لافتة أعدها محبو الفنان الراحل
شاشة كبيرة في ميدان تايمز سكوير
جورج مايكل في شبابه
الفنان الراحل في شبابه
جورج مايكل رحل عن عمر 53