أربيل .. خرج الآلاف من مقاتلي قوات البيشمركة، اليوم الثلاثاء، 13-12-2016، في تظاهرات حاشدة ضد بالتصريحات التي أدلت بها النائبة عن حركة التغيير

script async src="//pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

15442167_1252735281473011_2686405129224764724_n، سروة عبدالواحد، والتي اعتبرت مسيئة لعائلات شهداء البيشمركة. و إن الآف المتظاهرين المنتسبين لقوات البيشمركة تجمعوا بأزيائهم العسكرية، أمام مقر محكمة الاستئناف تنديداً بتصريحات سروة عبدالواحد، مضيفاً أن عدد المتظاهرين يقدر بـ15 ألف متظاهر. وقال أحد المشاركين بالتظاهرة إن “تطاول عبدالواحد على زوجات الشهداء غير مقبول، ويجب أن تتم محاكمتها فكونها برلمانية لا يعفيها من المسؤولية”. فيما قال مشارك آخر في التظاهرة التي شهدت رفع لافتات منددة بتصريحات النائبة عن حركة التغيير وهتافات تطالب بتقديمها للقضاء، إن “الاساءة الى شرف عائلات الشهداء يعتبر تجاوزاً على الجميع”. وكانت النائبة عن حركة التغيير، سروة عبدالواحد، قد أطلقت تصريحات اعتبرت اساءة لزوجات الشهداء من مقاتلي البيشمركة، خلال برنامج تلفزيوني على قناة عراقية، وادعت أن قسماً من زوجات مقاتلي البيشمركة بعد استشهاد أزواجهن، يبعن أجسادهن بسبب الفقر، كما ادعت سروة عبدالواحد أن “قوات البيشمركة تقوم بتدمير القرى العربية”. من جهتها، استنكرت كل من وزارة البيشمركة، قوات 70 التابعة للبيشمركة، والمنظمة الدولية للسلم والإغاثة، بشدة، تصريحات النائبة عن حركة التغيير. في حين نشرت سروة عبدالواحد بياناً حول تصريحاتها، وقالت إنها “لم تستخدم مصطلح (بيع الجسد)، وإنها دافعت عن عوائل الشهداء والبيشمركة”، مشيرة الى أنه تم “تحريف تصريحاتي عمداً”.

رابط مختصر
2016-12-13 2016-12-13
أترك تعليقك
0 تعليق
admin