هل تعرفون من هو المطلوب الاول على لائحة الاستخبارات الدولية ؟

script async src="//pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

img_0707هل تعرفون من هو المطلوب الاول على لائحة الاستخبارات الدولية ؟

أنه المطلوب الأول من الاستخبارات العالمية , وخاصة الأسترالية انه الصيد الاستخباراتي الثمين انه من ملبورن . هل تعرفون من هو ؟ !

أنه المطلوب الأول من الاستخبارات العالمية , وخاصة الأسترالية ! بالكاد ألقت السلطات التركية القبض على نيل براكاش وهو يحاول عبور حدودها مع سوريا , حتى أرسلت الاستخبارات الأسترالية على وجه العجل , أحد كبار مسؤوليها , Mike Phelan إلى هناك للتحقيق مع الرجل المسؤول عن تجنيد مئات الأجانب بين صفوف داعش , بينهم أستراليون . وكان مفوض الشرطة الفدرالية الأسترالية Andrew Colvin قد أوعز إلى لسلطات التركية بضرورة التنبّه لرصد براكاش وتوقيفه بناءً على معلومات لديها بأن الأخير نجا من غارة بطائرة دون طيار استهدفته وأصابته بشكل مباشر , لكن لم تقتله . وحصلت الشرطة الأسترالية على معلومات مفادها أن الأخير كان يحاول الهرب بجواز سفر مزوّر من سوريا عبر الحدود مع تركيا , بعد إصابته . وطلب كولفن من السلطات التركية عدم إفلات براكاش مهما كانت الظروف . ويبدو أن عملية توقيف براكاش أو الصيد الاستخباراتي الثمين ,في تركيا , وهو الملاحق من الاستخبارات العالمية وبينها الأميركية والألمانية , لدوره الكبير والفاعل في تجنيد الاجانب في صفوف داعش , يعود نجاحها بالدرجة الاولى إلى التعاون الاستخباراتي الوثيق بين كانبرا وانقره. واسم براكاش موضوع على رأس لائحة المطلوبين , أحياءً أو غير احياء , على لائحة الاستخبارات الاميركية . وسافر براكاش إلى سوريا للالتحاق بدتعش بعد سنة فقط من اعتناقه الإسلام , وذلك عام 2013 . وهو أصبح السلاح الأول لداعش في حملات تجنيد الاجانب ودعوتهم للالتحاق بالتنظيم من خلال نشاطه على السوشيال ميديا . وكانت الاستخبارات الكندية قد رصدت محادثات الكترونية لمؤيدين لداعش يصفون فيها براكاش بالجبان لأنه تعب من داعش بعد إصابته الاخيرة وقرر الهرب . وتسعى الآن السلطات الاسترالية إلى إعادة براكاش إلى أستراليا لمحاكمته .ويتوقع إذا ما حصل ذلك , أن تكون محاكمة براكاش المرجحة أن تحصل في فيكتوريا حيث كان يعيش قبل سفره , من أكبر محاكمات العصر المتعلقة بالإرهاب نظراً لكمّ المعلومات عن داعش التي قد تكون بحوزته .

رابط مختصر
2016-12-05 2016-12-05
أترك تعليقك
0 تعليق
admin