رئاسة إقليم كوردستان ترد على تهديدات باقر صولاغ الزبيدي

script async src="//pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

رئاسة إقليم كوردستان ترد على تهديدات باقر صولاغ الزبيدي

breaking-img-ar أصدرت رئاسة إقليم كوردستان بياناً ردت فيه على ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية على لسان القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، باقر جبر صولاغ الزبيدي، والذي نشر تهديداً تحت عنوان “قادمون يا بعشيقة”. وجاء في بيان رئاسة إقليم كوردستان: نشرت بعض المواقع ووسائل التواصل الاجتماعي تهديداً منسوباً للسيد، باقر جبر صولاغ الزبيدي، تحت عنوان “قادمون يا بعشيقة” جاء فيه: “أصبح لدينا جيش قوي وحشد شعبي لا توقفه حدود أو سدود للرد على كلام البعض في البقاء بالمناطق التي تم تحريرها مؤخراً بجهود البيشمركة”.

وللأسف لم يصدر أي تكذيب، خاصة وأنه نشر منذ عدة أيام ومنسوب إلى عضو قيادي في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي الذي تربطنا به وبقادته علاقات تاريخية ونضالية طيبة، وإذا ما صح هذا الخبر وكان فعلاً يمثل رأي المنسوب إليه، فإننا نؤكد دوماً على العلاقات التاريخية الطيبة بيننا، وأنه لولا قوات البيشمركة وبطولاتها لما استطاعت القوات المسلحة العراقية لوحدها تحقيق المشهد العسكري الحالي، الذي دمرت فيه قوات البيشمركة خطوط دفاع داعش الإرهابي، مما جعل عملية “قادمون يا نينوى” تستمر وتحقق أهدافها.

أما إذا كان صاحب هذا المنشور يبغي حرباً ظالمة بتهديده، فإننا خبرنا كثيراً هذه النماذج في تاريخنا، وليس بالبعيد نموذج صدام حسين وجيشه وأسلحته الفتاكة وخزائنه، ومن بعده منظمة داعش الإرهابية التي فاقت في قوتها ووحشيتها صدام وجيوشه، وقد تحطم جميعهم فوق جبال كوردستان الشامخة.

إن شعبنا يدافع عن الحضارة والإنسان، ومن يريد أن يجرب حظه العاثر، فجبالنا ما تزال شامخة في مكانها.

المتحدث الرسمي لرئاسة إقليم كوردستان، د. أومید صباح. 21 نوفمبر 2016

رابط مختصر
2016-11-21 2016-11-21
أترك تعليقك
0 تعليق
admin