مجلس كنائس الشرق: يجب تأمين عودة مسيحيي الموصل —

script async src="//pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">
image

مجلس كنائس الشرق: يجب تأمين عودة مسيحيي الموصل ———————————————————- أر تي منذ 7 ساعه أكد مجلس كنائس الشرق الأوسط أن مسيحيي الموصل وسهل نينوى في العراق هم من “أصحاب الأرض وسكانها الأصليون”، مطالبا بتأمين الدعم المطلوب لعودة النازحين والمهجرين إلى بيوتهم آمنين وخاصة المسيحيين منهم.

واختتمت الجمعية العامة الحادية عشرة لمجلس كنائس الشرق الأوسط أعمالها في العاصمة عمان، مساء اليوم الخميس، بمشاركة رؤساء وممثلي الكنائس الأربع التي تضم المجلس وهي: العائلة الأرثوذكسية الشرقية، والعائلة الأرثوذكسية، والعائلة الكاثوليكية، والعائلة الإنجيلية.

وطالبت الجمعية العامة، من خلال بيان لها عقب اختتام الاجتماع، أصحاب القرار محلياً وإقليمياً ودولياً بالتدخّل لوقف الحرب، والامتناع عن إمداد “المجموعات الإرهابية” بالسلاح، منددة بأعمال الإبادة والتطهير العرقي والديني والاقتلاع من الجذور التي تعرّض ولا يزال يتعرّض لها المسيحيون مع سواهم من المكوّنات في الشرق الأوسط وخاصة العراق وسوريا.

كما أشارت إلى أن مسيحيي الموصل وسهل نينوى في العراق هم “أصحاب الأرض وسكانها الأصليون”، داعية الدول العربية والأسرة الدولية إلى تحمل مسؤولياتها في مساعدة النازحين واللاجئين وتقديم الدعم المطلوب لهم داخل أوطانهم وفي الدول المضيفة، على غرار ما تقوم به الكنائس والمؤسّسات الكنسية، وكذلك السعي لتأمين عودتهم إلى ديارهم بالسرعة الممكنة.

وكان بطريرك الكلدان في العراق والعالم، لويس ساكو، دعا في وقت سابق من اليوم، مرجعيات المسلمين في النجف والأزهر إلى إعلان موقفهم من التواجد المسيحي في بلدان الشرق الأوسط.

وحث ساكو مجلس كنائس الشرق الأوسط إلى تشكيل لجنة سياسية وقانونية لمتابعة وضع المسيحيين في العراق وسوريا ومساعدة العائلات النازحة، وذكر على هامش اجتماع المجلس أن الوجود المسيحي مهدد في الشرق الأوسط.

ت.س

رابط مختصر
2016-09-09 2016-09-09
أترك تعليقك
0 تعليق
admin