البطريرك ساكو يحتفل بالقداس في دير القديسة حنة بمناسبة عيدها

27 يوليو 2016 163 مشاهدة آخر تحديث : الأربعاء 27 يوليو 2016 - 2:14 صباحًا

Advert test

imageالبطريرك ساكو يحتفل بالقداس في دير القديسة حنة بمناسبة عيدها

احتفل مساء الثلاثاء 26 تموز 2016 غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو بالقداس في دير القديسة حنة لراهبات بنات مريم ببغداد بمناسبة عيدها وعاونه سيادة المطران مار شليمون وردوني المدبر الرسولي لابرشية مار بطرس الرسول في سان دييكو، الولايات المتحدة الامريكية، وعدد من الاخوات الراهبات وجمهور غفير من المصلِّين.

وفي عظته طلب غبطته الصلاة من أجل الأخوات الراهبات ومن أجل نجاح مجمعهن الانتخابي في غضون الأيام القليلة المقبلة. كما ذكر الاعتداء على كنيسة سان اتيين في روان فرنسا وطلب الصلاة من اجل السلام في العراق والعالم.

وبخصوص القديسة حنة واسمها الذي يعني نعمة وكرامة قال غبطته:

اليوم نعيد للقديسة حنة أم مريم العذراء وجدة يسوع. ليس لدينا أخبار تاريخية عنها. ولكن ما يهمنا، هو انها أم مريم، التي لم تكن تعلَم مستقبل إبنتها، إنما إستودعتها بين يدي الله كما كانت ولازالت تفعل كل أم مؤمنة. جسدت القديسة حنة في حياتها قيم المحبة والتسامح والتواضع والاحترام والارتباط والصلاة، التي يجب ان نتحلى بها نحن أيضاً، خصوصا في هذا الزمن الصعب.

حنة امرأة بسيطة، مؤمنة مثل امهاتنا البسيطات. لا يقوم ايمانها على معلومات لاهوتية، بل على علاقة وجدانية وثقة كبيرة واستسلام مطلق وهذا هو الأساس وهو الكفيل بتغيير الامور. فمن يؤمن لا يحتاج الى رزمة معلومات نظرية بل يسعى لإدخال الله الى قلبه بعينين مغمضتين، فهو الذي يملأ قلبنا وعقلنا وكياننا حين ننفتح عليه ونستسلم له. إذ نقول في قداسنا: نستودع انفسنا بين يديك. هذا التسليم بين يدي الله أبينا أساسي في إيماننا المسيحي.

المصدر :http://www.zaxota.com/?p=8672