البطريرك ساكو يحتفل بالقداس في كنيسة الرسولين بالدورة / الميكانيك

31 مايو 2016 203 مشاهدة آخر تحديث : الثلاثاء 31 مايو 2016 - 3:39 مساءً

Advert test

البطريرك ساكو يحتفل بالقداس في كنيسة الرسولين بالدورة / الميكانيك

إحتفل بالقداس الإلهي مساء الأحد 29/5/2016 غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو في كنيسة الرسولين بطرس وبولس في حي الميكانيك حيث كان يغلب عليه الطابع المسيحي قبل سقوط النظام 2003.

 في موعظته شكر غبطته الأب توماس بهنام راعي الخورنة على غيرته ومتابعته لثلاث خورنات متجاورة: الميكانيك والدورة والبياع وسط هذه الظروف الصعبة، كما شكر أبناء الخورنة على سخائهم بإجراء ترميمات على رعيتهم وخصوصا السيد رعد يوسف صليوا. كما ذكر أن عملية تحرير بلدات سهل نينوى قد بدأت وطلب الصلاة من أجل أن تكون سريعة وبأقل عدد من الضحايا والخراب.

وعن الانجيل قال: اليوم سمعنا قصة السامري الصالح: يريد يسوع أن يقول لنا من خلال هذا المثل: إن الانسان واحد أيّاً كان لونه أو جنسه أو عرقه أو دينِه، انه أخ لنا وعلينا مساعدته.

السامري لم يهتم بمعطيات دينية فقهية كالكاهن واللاوي، بل تحرَّك بسرعة: جاء، رأى، وأخذته الشفقة (فالكلمة رحيم مشتقة من راحيم، اي الاحشاء)، وتصرّف بمسؤولية. وعالج خصمه الجريح بزوَّادته، ثم حمله الى الفندق، ثم قال لصاحب الفندق: “سوف أدفع لك ما تصرفه عليه”، لكن بشكل غير مباشر يقول له: “إعمل مثلما عملت أنا”.

اليوم في ظلّ ما يعيشه مواطنونا من تعب وفقر وقلق علينا أن نفكر بهم ونساعدهم.

نشكر الله على البابا فرنسيس الذي قدّم نفسه بابا الفقراء ويطلب أن تكون الكنيسة قريبة منهم وحاضنة لهم حتى تكون شاهدة الى الأبد على محبة المسيح لهم.

إشترك في القداس سيادة المطران مار باسيليوس يلدو المعاون البطريركي.

وبعده إشترك غبطته والمعاون البطريركي في عشاء المحبة مع أبناء الرعية.

المصدر :http://www.zaxota.com/?p=8104