الذكرى 41 للرسامة الكهنوتية لغبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو

script async src="//pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

الذكرى 41 للرسامة الكهنوتية لغبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو

إحتفل غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو صباح اليوم، الأحد (1 آيار 2016، أول أيام الشهر المريمي المبارك) بالقداس الالهي بمشاركة المطران مار باسيليوس يلدو، المعاون البطريركي والمطران مار سعد سيروب وبحضور الأخوات الراهبات حبيبة وليليان والأخت إخلاص، أمينة سر البطريركية .صلى الجميع من الأعماق من أجل السلام والاستقرار في بلدنا الحبيب العراق وسلامة أبنائه الطيبين. وكانت لنا وقفة خاصة في الصلاة من أجل العمال وعيدهم الذي ذكّرنا بيوم رسامة غبطته الكهنوتية قبل 41 عاما، إذ كان إختيار هذا اليوم بالذات مقصوداً ليكون الكاهن العامل في حقل الرب، فقد حَفِظ غبطته العهد وعمل طيلة هذه السنين ومازال يعمل بنفس الهِمّة والعطاء المقرون بالفرح ، كيف لا وقد إختاره الرب ان يكون أبا ورئيسا على شعبه الكلداني في العراق والعالم لينطبق عليه قول البشير متى (25:23) ”  كُنْتَ أَمِينًا فِي الْقَلِيلِ فَأُقِيمُكَ عَلَى الْكَثِير”.

كل عام وغبطة أبينا البطريرك بألف بخير، معبأً بنِعم ومواهب الروح القدس التي تعينه على إدارة دفة سفينتنا الى شاطئ الأمان مهما كانت التحديات.HB-Anniversary

رابط مختصر
2016-05-02 2016-05-02
أترك تعليقك
0 تعليق
admin