بعد 80 عاما الكرسي البطريركي يعود الى اقليم كردستان

29 سبتمبر 2015 294 مشاهدة آخر تحديث : الثلاثاء 29 سبتمبر 2015 - 4:50 مساءً

Advert test

بعد 80 عاما الكرسي البطريركي يعود الى اقليم كردستان

منذ ثمانين عامًا والكرسي البطريركي لكنيسة المشرق الآشورية في الولايات المتحدة الاميركية، يعود اليوم الى العراق، بعد تنصيب المطران مار كيوركيس الثالث صليوا بطريركا للكنيسة، وسط ترحيب من ابناء الديانة المسيحية في اربيل .

وقال انو جوهر، مواطن من عنكاوه: “اليوم هو حدث تاريخي اولا بزيارة الرئيس الى عنكاوة وثانيا بنقل الكرسي باطرياكي من امريكا الى كوردستان الكرسي الباطرياكي الذي ظل خارج العراق لمدة 80 سنة من سنة 1933 .

وأضاف فوزي الحريري، وزير صناعة سابق في حكومة الاقليم: “عودة الكرسي الى العراق الى اقليم كوردستان والى اربيل بالذات خطوة جبارة وهي كانت خطة باطرياك الراحل مار خيلا الذي توفى في الولايات المتحدة. ”

وقد عزا البطريرك الجديد اتخاذ اربيل مقرا له، الى الاقتراب من معاناة مسيحيي العراق وحل مشاكلهم.

وقال المطران ماركيوركيس، بطريرك كنسية المشرق الاشوري: “الامور تفيد ابناء الكنيسة في المقر هنا ايضا وفي الاقليم وفي العراق بصورة عامة، فان شاء الله تكون اللقاءات مثمرة جدا ونناقش امور اخرى “.

وأضاف خالد البير، مدير الوقف المسيحي في اقليم كوردستان: “عودة هذا الكرسي الى اقليم كوردستان ليكون قريب من المسيحين الموجودين هنا في المنطقة لسماع معاناتهم ومشاكلهم”.

ويؤكد بطريرك الكنيسة الجديد بأن نشاطات كنيسة المشرق الآشورية ستبدأ في اقليم كردستان والعراق، بعد الانتهاء من بناء مقرها في منطقة عين كاوة في اربيل.

يمكنكم مشاهة التقرير على الفيديو أعلاه.

المصدر :http://www.zaxota.com/?p=2845