استراليا تستقبل 12 الف لاجئ من العراق وسوريا

script async src="//pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

استراليا تستقبل 12 الف لاجئ من العراق وسوريا

أعلنت استراليا، الاربعاء، قبولها استضافة 12 الف لاجئ اضافي من سوريا والعراق، لمواجهة الازمة الانسانية في الشرق الاوسط.

ورغم تعرض حكومته لانتقادات بسبب سياستها المتشددة على صعيد الهجرة، اعلن توني ابوت ان حكومته ستتحرك “بعقلها وقلبها” لمساعدة عشرات الاف المهاجرين، وقال ان “استراليا ستستضيف 12 الف لاجئ اضافي فروا من النزاع في سوريا والعراق”.

وقال رئيس الوزراء في مؤتمر صحافي عقده في كانبيرا، يحيط به وزيرا الخارجية جولي بيشوب والدفاع كيفين اندروز، أن التركيز سيكون على تأمين الحماية لنساء واطفال واسر من اقليات مضطهدة ممن لجأوا الى الاردن ولبنان وسوريا.

وستزيد استراليا ايضا مساعدتها الانسانية، التي تناهز 44 مليون دولار استرالي (27 مليون يورو)، لسد احتياجات 240 الف لاجئ يقيمون حاليا في دول مجاورة لسوريا والعراق.

وأضاف ابوت ان من مصلحة بلاده ان تواجه تحدي تنظيم “الدولة الاسلامية” على الصعيدين العسكري والانساني، معتبرا ان “القضاء على هذا التمجيد للقتل امر اساسي، ليس فقط من اجل انهاء الازمة الانسانية في الشرق الاوسط وانما ايضا من اجل القضاء على الخطر الذي يتهدد استراليا وبقية العالم”.

وتقبل كانبيرا بعدد محدود من اللاجئين اقل من 14 الفا في السنة. والـ12 الفا الاضافيين الذين اعلنت عنهم اليوم هم في اطار تدبير استثنائي.

157383Image1
رابط مختصر
2015-09-09 2015-09-09
أترك تعليقك
0 تعليق
admin